مقالات عربية ثقافية ومعرفية عالية الجودة ذات محتوى غني و مفيد

9 أعراض رئيسية لارتفاع ضغط الدم

0

عادة ما تظهر أعراض ارتفاع ضغط الدم مثل الدوخة وعدم وضوح الرؤية والصداع وألم الرقبة عندما يكون الضغط مرتفعًا للغاية ، ولكن قد يعاني الشخص أيضًا من ارتفاع ضغط الدم دون أي أعراض.

لذلك ، إذا كنت تشك في أن الضغط مرتفع ، فما عليك فعله هو قياس الضغط في المنزل أو في الصيدلية. لقياس الضغط بشكل صحيح ، من المهم التبول والراحة لمدة 5 دقائق قبل إجراء القياس. .

الأعراض الرئيسية لضغط الدم المرتفع

الأعراض التي قد تشير إلى أن الضغط مرتفع للغاية يمكن أن تكون:

  1. دوار الحركة
  2. صداع الراس
  3. الم الرقبة
  4. نعاس
  5. رنين في الأذن
  6. بقع دموية صغيرة في العين.
  7. رؤية مزدوجة أو غير واضحة
  8. صعوبة في التنفس
  9. خفقان القلب.

تظهر هذه الأعراض عادة عندما يكون الضغط مرتفعًا جدًا ، وفي هذه الحالة ما يجب عليك فعله هو التوجه إلى غرفة الطوارئ فورًا أو تناول الدواء الموصوف من قبل طبيب القلب على الفور. على الرغم من أن ارتفاع ضغط الدم مرض صامت ، إلا أنه يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة ، مثل قصور القلب أو السكتة الدماغية أو فقدان البصر ، لذلك يوصى بفحص ضغط الدم مرة واحدة على الأقل في السنة..

ماذا تفعل في أزمة ارتفاع ضغط الدم

عندما يرتفع الضغط فجأة وتظهر أعراض مثل الصداع وخاصة في الرقبة والنعاس وصعوبة التنفس وازدواج الرؤية ، فمن المهم تناول الأدوية التي يصفها الطبيب والراحة ، ومحاولة الاسترخاء. ومع ذلك ، إذا ظل ارتفاع ضغط الدم أعلى من 140/90 مم زئبق بعد ساعة واحدة ، يوصى بالذهاب إلى المستشفى لتناول الأدوية الخافضة للضغط في الوريد.

إذا لم ينتج عن ارتفاع ضغط الدم أعراض ، يمكنك تناول كوب من عصير البرتقال الطازج ومحاولة الاسترخاء. بعد ساعة واحدة من تناول العصير ، يجب قياس الضغط مرة أخرى ، وإذا كان لا يزال مرتفعاً ، يوصى بالذهاب إلى المستشفى حتى يتم تحديد أفضل طريقة لخفض الضغط. شاهد بعض الأمثلة على العلاجات المنزلية التي تساعد في السيطرة على الضغط في: العلاج المنزلي لارتفاع ضغط الدم .

أعراض ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل

يمكن أن تشمل أعراض ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل ، وتسمى أيضًا تسمم الحمل ، ألمًا شديدًا في البطن وتورمًا شديدًا في الساقين والقدمين ، خاصة في أواخر الحمل. في هذه الحالة ، يجب استشارة طبيب التوليد في أقرب وقت ممكن لبدء العلاج المناسب والوقاية من المضاعفات الخطيرة ، مثل تسمم الحمل ، التي يمكن أن تضر بالطفل.