مقالات عربية ثقافية ومعرفية عالية الجودة ذات محتوى غني و مفيد

اكتئاب ما بعد الولادة : الأعراض والعلاج

77

يمكن لأي امرأة أنجبت للتو أن تعاني من الاكتئاب بعد الولادة دون سبب واضح. قد يكون النقص الحاد في الهرمونات التي يعاني منه جسم المرأة بعد الولادة هو المسؤول عن اكتئاب ما بعد الولادة.

تظهر بعض الأحاسيس المتناقضة مع اللحظة التي تعيش فيها المرأة كأم جديدة ، من بينها القلق والحزن والتعب والعصبية يمكن أن يؤثر ذلك على الوالدين ، ويؤثر سلبًا على نمو المواليد الجدد.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

أكثر الأعراض شيوعًا للاكتئاب بعد الولادة هي الحزن والتهيج والتعب والأرق وفقدان الشهية والقلق. نحن نخبرك أكثر:

  • الحزن : هذا هو أكثر الأعراض شيوعا. تشعر الأم  بأنها حزينة وتعيسه وتنزل دموعها أو يكون لديها رغبه في البكاء في أي وقت وبدون سبب واضح ، خاصة في أوقات معينة.
  • التهيج : يتعكر مزاج الأم الجديدة وتزداد المشاكل مع شريكها ومع عائلتها وحتى مع أطفالها وحديثي الولادة. تشعر بعدم التنظيم في أفكارها و عدم القدرة على أداء المهام اليومية .
  • التعب : اكتئاب ما بعد الولادة يجعل المرأة تشعر بالإرهاق المستمر ولا تستطيع أداء واجبات والدتها الأولى . إنها تشعر بعدم القدرة على عمل أى شئ وانه لا فائدة منها .
  • الأرق : تشعر المرأة بصعوبة النوم .
  • فقدان الشهية : بسبب اكتئاب ما بعد الولادة ، عادة ، ليس لدى الأم الجديدة وقت أو رغبة في تناول الطعام ، مما قد يؤدي بها إلى الشعور بالغضب والتعب. الأمهات الأخريات يقمن بذلك في الاتجاه المعاكس.
  • القلق : يتجلى ذلك مع شعور بالخوف . تخشى المرأة أن تكون وحيدة مع طفلها ، وعدم قدرتها على الاعتناء بها ، ورعايته إذا كانت مريضة ، والشعور بالذنب لعدم “حبها” بما يكفي لطفلها كما ينبغي. إنه يحبها ، لكنها لا تستطيع الأهتمام به لأنها لا تشعر بالحيوية والقوة الكافية.
  • عدم الاهتمام بالجنس :  بعد أن كانت الأم نتم بممارسة الجنس أصبح الآن مملا لها. ترفض الأم المكتأبة عادة أي اتصال جنسي ، الأمر الذي يمكن أن يولد التوتر بين الزوجين.
  • التوتر : الأم المكتأبة لديها شعور بعدم وجود وقت لأي شيء. فسيتطلب وجود الطفل الجديد عمل روتين جديد للطفل والوضع الجديد الذي تعيش فيه.

مدة اكتئاب ما بعد الولادة

من الصعب القول كم من الوقت يستمر اكتئاب ما بعد الولادة. تستمر بعض الحالات لمدة أسبوع ويمكن أن تستمر حالات أخرى لعدة أشهر. يوصي الأطباء بمعالجة اكتئاب ما بعد الولادة من البداية. إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح ، فقد تستمر لعدة أشهر وحتى سنوات.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة

اكتئاب ما بعد الولادة له علاج مشابه لأي اكتئاب آخر. و العلاج النفسي هو الأنسب، وخاصة عندما تكون الأم تقوم بإرضاع صغيرها طبيعيا. ومع ذلك ، في بعض الحالات من الضروري الجمع بينه وبين الأدوية.

العلاج النفسى لأكتئاب ما بعد الولادة

و العلاج يبدأ من لحظة وجود اضطراب نفسى . فيتم تشجيع الأم على التعبير عن شعورها ، ويحاول المعالجون مساعدتها على رؤية مشاكلها من خلال موقف إيجابي وشامل ومتسامح ، وليس عن طريق اللوم أو اللوم.

تتمثل مهمة المعالجين في جعلك ترى أن هذا الاضطراب له علاج وسيعلمك كيفية التعامل مع طفلكى. أولاً ، ستحتاج الأم الجديدة إلى الدعم وراحة البال ، ثم يجب أن تكون مدركة لمشكلتها لبدء التعافي. من المهم جدًا أن يشارك شريك الأم ” الزوج ” في علاجها. وتنبيه الزوج كذلك لما يجب أن يفعل فى تلك الفترة لمساعدة الأم فى التغلب وعبور حالة الأكتئاب التى تمر بها.

العلاج الدوائى لأكتئاب ما بعد الولادة

أما بالنسبة للعلاج الدوائي ، فسيكون الطبيب دائمًا هو الذي سيصف العلاج. من المهم تحديد ما إذا كانت الأم هي التي ترضع طفلها أم لا ، حتى لا يؤثر العلاج الدوائى ويمر للطفل من خلال لبن الأم . 

مواضيع أخرى ” أمراض ما بعد الولادة ”

التعليقات مغلقة.